الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

لقد زهقنا .. عن أحداث ماسبيرو

بغض النظر عن من المخطىء  ده مش  موضوعي
الكلام عن الاحداث المشابهة بصفة عامة من ناحية مظاهرات مسيحيين وتحصل فيها أحداث مؤسفة من قتل وتخريب وحرق ,
والتعامل مع مضاعفات الموقف على انه فتنة طائفية والتعامل الرسمي و الشعبي المتكرر مع الاحداث المشابهة
اقولها بصراحة .. انا زهقت من تعاملنا مع مثل هذه الاحداث على انها فتنة طائفية ,مش كل حدث يحصل لمجرد انه يخص فصيل معين يبقى فتنة طائفية
واؤمن بأن مشعلي الفتن هما اللي بيتوقعوا أن أي حاجة سواء كلمة حق أو الواقعية في التعامل مع الاحداث أو حتى عدم المبالغة  بتعمل فتنة فبيتعاملوا بتحسيس زيادة
دايما تلاقي ناس طلعتلك احنا مسلمين وبنحب اخواتنا المسيحيين وكلنا مصريين ويعيش الهلال مع الصليب واللي بيقولوا غير كده دول طائفيين وحشين
وكل الكلام ده اللي بنقوله كل مرة ده ومابيعملش حاجة , بالعكس نفس المشكلة بتحصل. كل مرة !! وده بسبب طبعا اننا بنضحك على نفسنا وبنعيش نفسنا في وهم ملوش معنى مشكلتنا الكبرى إننا مبنحبش نصارح نفسنا بالحقيقة , عارفين يا عم والله ان كلنا مصريين انت مجبتش التايهة يعني ماهي مكتوبالنا كلنا في الرقم القومي الجنسية مصري عادي يعني , والهلال عايش مع الصليب عادي جدا بس فيه ناس تانية بتموت
ده فضلا عن ان الهلال مش شعار الاسلام ولا حاجة (شعار شركة بتنتج مقشات كما يقول م.فاضل سليمان)
لازم نصارح نفسنا شوية , مش كلنا بنحب بعض دي حقيقة, إحنا بنبحث عن المثالية والكمال في كل شيء وده مستحيل , انت مش هتقدر تجبر الناس على انها تحب شخص او طائفة معينة , لكل اسبابه في مشاعره ,ده فضلا عن أن الحب مش شرط للتعايش أصلا , فيه دول كتيرفيها  ناس من مذاهب وأديان مختلفة ومتعايشين فيها سوا وهما مش شرط يكونوا بيحبوا بعض , لازم نضحك على نفسنا شوية احنا عارفين ان فيه مسلمين ومسيحيين بيكرهوا بعض وبيخافوا من بعض , لازم نتعامل من هذا المنطق مش نحط فكرة ان الحياة لونها بمبي وبعدين نتصدم في الاخر , نفسي نكون صرحاء مع نفسنا وبعضنا مرة واحدة بس , اه انا بكرهك وانت بتكرهني بس احنا الاتنين عايشين في البلد دي واللي هيجرا عليها هييجي عليك وعليا فلازم نتفق ونشتغل ونفكر سوا عشان مصلحتنا ومصلحة البلد دي .


حاجة تانية الناس المسلمين اللي بتخاف تقول الحق عشان ميعملوش فتنة طائفية هما اول من بيعمل الفتنة دي , لو عايز كله يتساوى في البلد دي قول ان ده غلطان ايا كان دينه , قول الحق , الكدب على الغلطان مش حل وبيخليه يتمادى في غلطه , ده غير انك بتستفز ناس تانية شايفينه غلطان وبتشحنها ضده وأما بتحصل مشكلة زي أحداث ماسبيرو بيكون فيه ناس أصلا مشحونة ضد القضية وبتبرر العنف معاهم
وهو ده اللي عندي والسلام عليكم 

كُتِبَ يوم 12\10

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق